منتديات ألامل

اهلا بالاخوه الاعضاء الكرام ...
كمانتمنى من الاخوه الزوار المبادره بالتسجيل ليكونو بيننا اخوه اعزاء ..يقدمون لنا بعضا من مساهماتهم لننهض معا وسويا بهذا المنتدى بما فيه مصلحة الجميع وشرف اعلاء الكلمه الطيبه والمعلومه القيمه للاعضاء والزوار على حد سواء ..
واقبلوا احترامي وتقديري لكم .
مع تحيات :
(بوح الروح ).
منتديات ألامل

أستشارات نفسية وعلوم انسانية

المواضيع الأخيرة

» * * * * * * مابين الذَّكر و الرّجل ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:08 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * الحُــــبّ
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:06 am من طرف بوح الروح

» * * * * * وبيسألوني ... !!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:04 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادنا ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:59 am من طرف بوح الروح

» * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:57 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ...
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:55 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:53 am من طرف بوح الروح

» * * * * * قالوا لي ..!!!!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:51 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * مِن غيرتي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:49 am من طرف بوح الروح

التبادل الاعلاني


    *** مغازلـة النســاء تعود لملل الزوج !!! الخيانه اسبابها ؟وكيف نتفاداها قبل ان تقع..!!؟

    شاطر
    avatar
    بوح الروح
    Admin

    عدد المساهمات : 5999
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 33

    *** مغازلـة النســاء تعود لملل الزوج !!! الخيانه اسبابها ؟وكيف نتفاداها قبل ان تقع..!!؟

    مُساهمة  بوح الروح في الثلاثاء مايو 22, 2012 10:06 am

    *** مغازلـة النســاء تعود لملل الزوج !!! الخيانه!!اسبابها ؟وكيف نتفاداها قبل ان تقع..!!؟!!!

    أثبتت دراسة علمية حديثة أجراها مجموعة من علماء النفس بجامعة سرى بالمملكة المتحدة أن الرجال يميلون إلى مغازلة صديقاتهم فى العمل بسبب شعورهم بالملل الشديد من مهام وظيفتهم، بالإضافة إلى افتقارهم إلى الحس العاطفى.

    وأظهرت الدراسة التى أجريت على 200 شخص أن الرجال الذين يعشقون مغازلة النساء هم أقل رضا عن وظائفهم، وهم أكثر شعورا بالملل خاصة أوقات العمل، فالحقيقة هى أن المغازلة لا تدل على الشغف والسلوك العاطفى، بل هى أكثر تعبيرا عن السأم والضجر.

    وأكد الباحثون أن الرجال الذين يقومون بمغازلة صديقاتهم فى العمل هم أقل فهما لـ"الذكاء العاطفى" وأقل إحساسا بمشاعر الآخرين ولا يستطيعون السيطرة على مشاعرهم، لافتين إلى أن هناك دراسات سابقة أكدت أن النساء اللائى يقمن بمغازلة زملائهن من الرجال فى مكان العمل هن أكثر سعادة فى وظائفهن.

    وقال علماء النفس بجامعة سرى بالملكة المتحدة إن العديد من الأشخاص اعتقدوا أن المغازلة هى أقصر الطرق لتحسين فرص كثير من الرجال والنساء فى الحصول على ترقية مناسبة بالعمل، لافتا إلى أن الدراسة وجدت العكس تماما ، لأن الأشخاص الذين يقومون بالمغازلة هم أسوأ أداء فى العمل، وأقل رضا عن وظائفهم.

    وناقش علماء النفس نتائج الدراسة فى مؤتمر الجمعية البريطانية النفسية السنوى فى لندن، مشيرين إلى أنه على الرغم من أن المغازلة قد تبدو طريقة رومانسية، إلا أن الكثير يفعلها لجذب الانتباه ولتحسين العلاقات الاجتماعية.
    *** الرجل النحيف اكثر جاذبيه!!

    انتشرت‏ ‏بين‏ ‏الرجال‏ ‏في‏ ‏السنوات‏ ‏الأخيرة‏ ‏ظاهرة‏ ‏بناء‏ ‏الجسم‏ ‏وتقوية‏ ‏العضلات‏ ‏وذلك‏ ‏في‏ ‏ظل‏ ‏الاعتقاد‏ ‏السائد‏ ‏منذ‏ ‏القدم‏ ‏بأن‏ ‏الرجل‏ ‏القوي‏ ‏مفتول‏ ‏العضلات‏ ‏يكون‏ ‏أكثر‏ ‏جاذبية‏ ‏وانتشر‏ ‏هذا‏ ‏الاعتقاد‏ ‏حتي‏ ‏أصبح‏ ‏أشبه‏ ‏بالموضة‏ ‏بين‏ ‏الشباب‏
    ‏الذين‏ ‏أصبحت‏ ‏تمتلئ‏ ‏بهم‏ ‏الأندية‏ ‏الصحية‏ ‏وصالات‏ ‏الجيم‏, ‏لكن‏ ‏هل‏ ‏يتراجع‏ ‏هؤلاء‏ ‏الشباب‏ ‏عن‏ ‏هذا‏ ‏الاعتقاد‏ ‏إذا‏ ‏علموا‏ ‏أن‏ ‏معظم‏ ‏الفتيات‏ ‏الآن‏ ‏يفضلن‏ ‏الرجل‏ ‏النحيف‏ ‏ولم‏ ‏يعدن‏ ‏يملن‏ ‏إلي‏ ‏الرجل‏ ‏مفتول‏ ‏العضلات‏ ‏بل‏ ‏أصبحن‏ ‏ينظرن‏ ‏إليه‏ ‏علي‏ ‏أنه‏ ‏أشبه‏ ‏بالبودي‏ ‏جارد‏ ‏أو‏ ‏فتوة‏ ‏السينما‏ ،
    ‏وقد‏ ‏جاء‏ ‏ذلك‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏دراسة‏ ‏أعدها‏ ‏الباحث‏ ‏الاجتماعي‏ ‏ديفيد‏ ‏فريدريك‏ ‏من‏ ‏جامعة‏ ‏كاليفورنيا‏ ‏بالولايات‏ ‏المتحدة‏ ‏الأمريكية‏ ‏والتي‏ ‏أكدت‏ ‏أن‏ ‏تفكير‏ ‏الفتاة‏ ‏في‏ ‏وقتنا‏ ‏الحاضر‏ ‏أصبح‏ ‏أكثر‏ ‏نضجا‏ ‏فأصبحت‏ ‏تفضل‏ ‏الرجل‏ ‏المثقف‏.‏
    ***الرجل الخائن أقل ذكاء من الرجل الوفي!!

    رغم تعدد الأسباب تبقى نتيجة الخيانة واحدة:
    جرح غائر لا يندمل بسرعة وانهيار علاقة إنسانية، وخراب بيوت عائلية. وفي حين أجريت عدة دراسات حول الأسباب التي تدفع البعض إلى الخيانة، وخاصة من الرجال، فإن دراسة بريطانية حديثة شدت الانتباه، لأنها تربط خيانة الرجل بمدى ذكائه. تقول الدراسة (إن الرجل الذكي والمتطور عقليا أكثر قدرة على الوفاء من نظيره الأقل تطورا من الناحية العقلية). وذهبت الدراسة إلى القول إن الرجل في العصور الحجرية وما بعدها لم يكن يعرف ما معنى أن تكون له علاقة مع امرأة واحدة، وأنه فقط بعد تطوره حضاريا وعقليا بدأ يعانق الفكرة ويحترمها. ولا شك أن هذه الدراسة تفتح المجال للجدل بين موافق وغير مقتنع. الفريق الأول يوافق أن الرجل العاقل الذي يفكر بنتائج الخيانة لن يقدم عليها، بينما يشكك الفريق الثاني في كون الأمر يرتبط بالذكاء بقدر ما هو مرتبط بعوامل نفسية واجتماعية تجعل من الرجل خائنا. الفريق نفسه يرى أن الرجل الخائن لا بد أنه يتمتع بنسبة من الذكاء وإلا ما تمكن من إخفاء خيانته عن زوجته لمدة قد تطول إلى عدة سنوات، مثلما الحال بالنسبة للنجم أرنولد شوارزنيغر الذي كانت له علاقة مع امرأة تعمل في بيته لمدة 14 سنة، كان ثمرتها طفلا تربى تحت أعين زوجته من دون أن تشك في شيء.
    وأبرز ما جاءت به الدراسة التي أجرتها جامعة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، أن هناك رابطا وثيقا بين الذكاء والوفاء. الرجل الذكي، مثلا، يستطيع تخطي مشكلاته الشخصية والنفسية بأساليب غير الخيانة، فيما لا يستطيع الرجل الأقل ذكاء مقاومة ما يعرض عليه من إغراءات. وهذا ما لا ينطبق على النساء بحسب الدكتور ساتوشي كانازاوا المسؤول عن الدراسة، لأنهن يبقين أوفياء ليس فقط لأزواجهن بل لحبيب أو شريك فارق الحياة.
    وفي هذا الإطار فالمتخصص في علم النفس الاجتماعي، أنه لا يمكن الجزم بمن هو الأكثر وفاء: هل هو الرجل الذكي أم الأقل ذكاء؟ لأن الذكاء كلمة مطاطة لا يمكن أن تنحصر في سلوك معين، وخير دليل على ذلك أن عددا كبيرا من الشخصيات المشهورة التي وصلت إلى مراكز عليا وقعت في هذا الفخ.

    «قد تكون هذه الدراسة صحيحة في جهة معينة، وهي أن الوفاء يحتاج إلى تفكير أكثر، لا سيما أن كل شخص يتعرض للإغراء في مرحلة من مراحل الحياة، فقد يكون مستعدا للتخلي عن وفائه لتحقيق الربح، مثلا. وهنا يكون الخائن أحادي التفكير، فيما يعمد الوفي إلى التفكير أكثر فيما سيقدم عليه، ويضع خسائره وأرباحه في الميزان، ويفكر في كل الجوانب التي تحيط بهذا السلوك، قبل أن يتخذ قراره».

    كذلك، فأن الظروف الاجتماعية والنفسية للفرد، تلعب دورا أساسيا في اتخاذ هذا القرار. يقول «في حين أن المرأة تعتبر أكثر ميلا للاستقرار، تبقى الخيانة حاضرة دائما في عقول الرجال، وهم أكثر استعدادا على المستوى النفسي لها، وهنا يظهر الاختلاف بين الرجل الخائن والرجل الوفي (العقلاني) وفي كيفية تعامل كل واحد منهما، بل تفاعله مع ما يتعرض له من إغراءات». وعلى الصعيد العملي للخيانة، والدراسة البريطانية، تعتبر أن الرجل الذكي ولا سيما المتزوج، إذا فكر مليا بنتائج هذه الخيانة فلن يقدم عليها، وهو أيضا يكون قد اعتمد على ذكائه في اختيار المرأة التي تمنعه من خيانتها بعيدا عن أي أسباب قد تعكر صفو زواجه وتجعله يغرد خارج القفص. وتقول: «الرجل الذكي أيضا يحاول قدر الإمكان حل مشكلاته بعيدا عن الخيانة التي إن أراحته لأيام، فإنها فيما بعد، تسبب له مشكلات كثيرة».

    من جهه أخرى ترى أن الخيانة لا ترتبط بذكاء الرجل، فهي نتيجة عوامل اجتماعية ونفسية قد تكون موجودة في حياة الرجل الذكي أو الأقل ذكاء على حد سواء، وبالتالي فإن التعامل مع هذه العوامل يختلف من رجل إلى آخر، ففي حين يستطيع أحدهم تخطيها بعيدا عن الخيانة يقف الآخر عاجزا أمامها ولا يجد أمامه إلا الخيانة للهروب منها.

    في المقابل فأن ما أظهرته الدراسة البريطانية تشوبه بعض الثغرات، لافتة إلى أن الخيانة تحتاج إلى ذكاء ليبعد الرجل الشبهة عنه وإخفاء كذبته لفترة طويلة. وأن الرجل الذكي يمتلك جاذبية أكثر، خصوصا إذا كان يهتم بمظهره، فهو «يتقن استمالة المرأة حتى إنه قد ينجح في جعلها تعيد التفكير في مبادئها إرضاء له وتقدم على الخيانة، فالمرأة ضعيفة أمام هذا النوع من الرجال الذين يمتلكون مقومات جاذبة، كالذكاء والثقة بالنفس والشكل الجميل، إضافة إلى الغنى المادي، خصوصا إذا كانت هذه المقومات مفقودة لدى شريكها».

    وفي الإطار نفسه أيضا، تلفت الانتباه الى أن الخيانة هي نفسها إن كانت فكرية أو جسدية، ولا فرق إذا كانت نزوة عابرة أو علاقة طويلة.
    إذ تعتبر الخيانة لا تفرق بين الرجل الذكي والأقل ذكاء، شارحة: «كان ألظن أنه كما هناك امرأة وفية كذلك هناك رجل وفي، لكن التجارب علمتني أن العاطفة هي التي تسيّر المرأة بينما الغريزة هي التي تسير الرجل، وغالبا ما يهرب من مواجهة مشكلاته بالخيانة». وأن الرجل الذكي أيضا يخون لكنه يبرر خيانته بأنها مجرد مغامرات لا معنى لها، لأنها عابرة، وبالتالي لا يمكن اعتبارها خيانة تستدعي المحاسبة. وأن الرجل قد يبقى وفيا وعقلانيا إلى سن محدد، فبمجرد أن يتخطى الأربعين، يفقد اتزانه وذكاءه ويميل إلى الخيانة في محاولة «غير ذكية» لإثبات أنه لا يزال جذابا في عيون النساء.

    وهنا لا بد من نصيحة أسديها لكل صديقة حكيمة، تحاول تطبيقها في حياتها الزوجية كي تريح نفسها قدر الإمكان، وهي «أن 99 في المائة من الرجال خائنون، و1 في المائة منهم أوفياء وباستطاعتك أنتٍ ان يكون زوجكٍ واحداً منهم».
    *** عشرة علامات لخيانة الرجل

    "امرأة واحدة لا تكفي".. هذا هو شعار الرجل الشرقي منذ عشرات السنين، فالرجل حتى وإن كان متزوجا، فإنه لا يمانع أبدا في ابداء اهتمامه بأخرى، حتى لو على سبيل المزاح.
    لكن، هناك بعض الرجال الذي يقعون - تحت وطأة ظروف معينة - في بئر الخيانة، ولكي نضرب جرس الانذار، نقدم للمرأة عشر علامات يمكنها أن تكون مؤشرا على خيانة الرجل لها، حتى تبدأ في تقفى آثره، ومحاولة انقاذ حياتهما قبل أن يفترقا للأبد.

    قد يكون زوجك يخونك اذا كان:
    1- يخصص لكِ وقتا أقل من المعتاد، ذلك أن أكثر الحيل المألوفة للرجل لتجنب لقاء زوجته ومقابلة امرأة أخرى، أن يكون دائم الانشغال، متعللا بالمكوث في عمله لساعات أطول تلبية لحاجة العمل.
    2- لم يعد يراكِ جذابة، فعندما يتوقف الرجل عن ابداء إعجابه بزوجته، أو يصبح أقل ميلا لممارسة العلاقة الحميمة معها بصفة مستمرة، فذلك معناه أنها لم تعد تشاركه حياته، وأن هناك من حلت مكانها في الاهتمام برغبات زوجها ومشاركته همومه وأفراحه، ويصبح الأمر واضحا للعيان بصورة أكبر عندما يصبح الرجل عاجزا عن مجرد المشاركة مع زوجته في بعض المناسبات العادية مثل مشاهدة فيلما سويا أو الذهاب للتسوق.
    3- أن يبدأ الرجل في الاعتناء بمظهره فجأة وبصورة أكبر من المعتاد، فخبراء العلاقات الزوجية يؤكدون أن الرجل عندما يبدأ في خيانة زوجته، فإنه يقوم فورا بشراء ملابس جديدة، وذلك لأنه يحاول جاهدا أن يلفت انتباه المرأة "الجديدة" في حياته.
    4- راقبي التغيرات التي تحدث لسيارته جيدا، فإذا لاحظت مثلا أن المقعد الأمامي الملاصق لمقعد القيادة كان معدلا بصورة مختلفة أو عليه بعض الشعيرات النسائية، فيجب عليك أن تفكري قليلا أن الوضع ليس على ما يرام.
    5- اذا أصبح الرجل فجأة عصبيا بشكل غريب، ولم يعد هناك وسيلة نافعة للتواصل معه، فذلك معناه أنه قد دخل في مرحلة من تأنيب الضمير والشعور بالذنب نتيجة خيانتك، وأنه يحاول اخفاء ذلك بالشجار والصراخ المتواصل معك، حتى أنك ستلاحظين أنه بات يشكو من أشياء تافهة، لم يكن ليشعر بوجودها من الأساس في البداية.
    6- اذا عاد زوجك من الخارج، وقد علقت بملابسه رائحة عطر نسائي، فيجب أن تسأليه فورا عن السبب.
    7- من علامات خيانة الرجل، اذا شعرت بتغير ما في سلوك زوجك، وأنه بات مترددا في اختيار الكلمات كلما تحدث إليك، أو أنه أصبح دفاعيا في تبرير سلوكياته وتصرفاته معك، أو أن يقوم باتهامك بأنك مريضة وتفتعلين الشجار وتتهمينه بما ليس فيه، ومشددا على وفائه واخلاصه لكِ.
    8- أصبح الهاتف المحمول من أكثر الأغراض الشخصية التي تخفي أسرارا كثيرا لحامله، ولذلك اذا رفض زوجك أن تمسكي بهاتفه وتطلعين على رسائله والأرقام التي قام بالتواصل معها، ذلك معناه أن هناك مشكلة ما، وخاصة اذا كان زوجك ممسكا بالهاتف طوال الوقت ويرفض أن يتركه في حوزتك تحت أي ظرف. وبالطبع فعندما يرفض الزوج استقبال مكالمات محددة في وجود زوجته، بل يفضل الخروج إلى غرفة أخرى لا يسمعه فيها أحد، فإن ذلك مؤشرا خطيرا على خيانته. وبالطبع فإن مكالمات منتصف الليل تعد دليلا قويا على ذلك، اذا لم يكن لهذه المكالمات مبررا واضحا.
    9- اذا أصبح زوجك أكثر التصاقا بالكمبيوتر، للولوج إلى صفحات المحادثات الشخصية، فإنه قد يكون قد أصبح يتواصل مع أخرى، ويجب أن تزيد الشكوك لديك، اذا كان زوجك لا يقوم باستخدام الكمبيوتر إلا منفردا في غرفة خاصة ودون أن يقوم أحد بالإطلاع على ما يفعله.
    10- راقبي التغيرات في العادات البسيطة لزوجك. يصبح الرجل متهما بالخيانة اذا أصبح ينفق نقوده بصورة سريعة. ابدئي في تحري المنافذ التي ينفق فيها أمواله، وراقبي جيدا الفواتير الخاصة بمصروفاته.
    **** **** ****
    ولكن هذه العلامات العشرة تضع الرجل فقط في دائرة الخيانة، ولكنها ليست تأكيدا على أنه خائنا بالفعل، فالهدف من إعلامك بهذه النقاط، هو أنه ان توافرت في زوجك احداها أو بعضها أو كلها، فإن عليك البحث الجاد عن دليل خيانة زوجك، فاذا لم تجدي شيئا فإن زوجك برئ حتما، ولا ينبغي عليك أن تحيلي حياته إلى جحيم لمجرد بعض التغيرات العرضية في تصرفاته، والتي قد يكون سببها مشاكله في العمل، او وجود حالة مفاجئة من الفتور في العلاقة بينكما. ويجب أن تكوني شخصية متجددة وحيوية دائما حتى تحافظي على اهتمام زوجك بكِ، ولا يكون لديه حجة لمقارنتك بأخريات، والبحث عن سعادته مع امرأة أخرى.
    *** كيف نوقف الخيانه الزوجيه قبل ان تبدأ؟؟؟

    1- احترام الخصوصيات:
    احترام الخصوصيات بين الزوجين شرط لنجاح الزواج

    2- تقولين لزوجك: أحبك وهو لا يرد..!!!

    3- كوني مستمعه جيده لشريك حياتك..فسعادة زوجك بيدك فلا تهمليها .

    4- تغلبي على ملل الحياة الزوجيةوذلك بكسر الروتين والاهتمام بنفسك .. وزوجك.

    5- لا تكوني سلذجه أو عصبيه وفرّقي بين الكذب الابيض من الخيانه ..فاحيانا الكذب الابيض يصلح ما افسدته الحياة الزوجيه الممله، او سوء الظن.


    6- الصراحه بين الزوجين تشكل جسراً لسعادة الاسره.

    7- لا تتركيه يمل فيعش الزوجيه.. ويقضي جلّ وقته امام الانترنت.

    8- التعامل الجيد مع الزوج طريق الاستمتاع بحياة أسرية بلا شجاروتجعلهمازوجين سعيدين.







    _________________
    مع أجمل وأرق ألآمنيات.
    Embarassed بــ الروح ــوح Embarassed

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 7:18 pm