منتديات ألامل

اهلا بالاخوه الاعضاء الكرام ...
كمانتمنى من الاخوه الزوار المبادره بالتسجيل ليكونو بيننا اخوه اعزاء ..يقدمون لنا بعضا من مساهماتهم لننهض معا وسويا بهذا المنتدى بما فيه مصلحة الجميع وشرف اعلاء الكلمه الطيبه والمعلومه القيمه للاعضاء والزوار على حد سواء ..
واقبلوا احترامي وتقديري لكم .
مع تحيات :
(بوح الروح ).
منتديات ألامل

أستشارات نفسية وعلوم انسانية

المواضيع الأخيرة

» * * * * * * مابين الذَّكر و الرّجل ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:08 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * الحُــــبّ
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:06 am من طرف بوح الروح

» * * * * * وبيسألوني ... !!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:04 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادنا ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:59 am من طرف بوح الروح

» * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:57 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ...
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:55 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:53 am من طرف بوح الروح

» * * * * * قالوا لي ..!!!!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:51 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * مِن غيرتي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:49 am من طرف بوح الروح

التبادل الاعلاني


    *** للسعاده الزوجيه النموذجيه .. شارك زوجتك فكرها وأحساسها!!

    شاطر
    avatar
    بوح الروح
    Admin

    عدد المساهمات : 5999
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 33

    *** للسعاده الزوجيه النموذجيه .. شارك زوجتك فكرها وأحساسها!!

    مُساهمة  بوح الروح في الثلاثاء مايو 22, 2012 8:20 am

    *** للسعادة الزوجية النموذجية ..شارك زوجتك فكرها وأحاسيسها!!!

    السعادة الزوجية النموذجية تقوم على أساس الانفتاح على وعي الآخر واكتشاف جوهره، ويكون الحب بمظاهره وعلاماته هو الوسيط لكل ذلك، وهذا يتطلب بطبيعة الحال نضجًا واستعدادًا عقليًا ونفسيًا، وطبيعة خيرة واجتهادًا مخلصًا. فهل تحب زوجتك..؟؟،
    وهل لمشاعرك الحلوة دلائل وعلامات..؟؟
    ** هـــذا الاختبار يطرح مجموعة من هذه العلامات، وما عليك إلا أن تختار الإجابة التي تتناسب مع ما تظهره، فتتعرف على قدر حبك لزوجتك.

    1 هل تعرف هواية زوجتك المفضلة، الألوان التي تحبها، أحلامها، طبقها المفضل، والوجبة التي ترفضها؟
    A إلى حد كبير.
    B لا تطبخ ما لا تحبه!
    C إلى حد ما.
    D بكل تأكيد.

    2 هل تحترمها وتحرص على كرامتها، تحس أنها تناسبك الطبع، الشكل، والمشاعر من بين جميع النساء؟
    A صفات كثيرة تجمعنا، متفقان عليها.
    B نحاول التأقلم معًا.
    C أحترمها وأحرص على كرامتها.
    Dنعم بكل تأكيد.

    3 هل تستطيع أن تتصور نفسك مع إنسانة أخرى في بيت واحد؟
    A غالبًا لا.
    Bلم أفكر في هذا الموضوع.
    C النصيب في علم الغيب.
    Dلا.

    4 هل تريد أن تشارك زوجتك كل متع الحياة ومتاعبها؟
    A إلى حد كبير.
    B أفضل الحياة المشتركة.
    C أسعى لهذا.
    D نعم.

    5 هل تستمتع عقليًا وتأنس روحيًا بالحديث معها؟
    A إلى حد كبير.
    B ليس دائمًا.
    C أوقات كثيرة.
    Dنعم.

    6 هل تشعر بصداقة وألفة مع روحها وعواطفها؟
    A غالبية الوقت.
    B هي زوجتي.
    C إلى حد كبير.
    D نعم.

    7 هل يزيد مرور الأيام والسنوات من خزين الذكريات الحلوة؟
    A بيننا ود وحب وعشرة حلوة.
    B شيء طبيعي.
    C ظروف الحياة صعبة.
    Dنعم.

    8 هل توظف إمكاناتك لصالحها. قوتك، مالك؟
    A أحاول كسب رضاها.
    B الطبع يغلب التطبع.
    C لكل منا طبعه الخاص.
    D هي حبي وحياتي وزوجة عمري.

    9 هل تحدثها عن المستقبل، وتشاركها تحقيق بعض أحلامها؟
    A أسعى لهذا جاهدًا.
    B الرجل عليه كل المسؤولية.
    C أعرف ما يجب عمله.
    D هو مستقبلنا معًا.

    10 هل تعتذر لها إن أخطأت، تغار عليها بالقدر المعقول؟
    Aأراعي مشاعرها وأحترمها.
    B أعتذر إن أخطأت.
    C عملي يترجم حبي واهتمامي.
    Dنعم أعتذر وأغار عليها.

    11 هل تتواصل معها نفسيًّا وجسديًّا باللمسة والهمسة والعناق والقبلة؟
    A بشكل رومانسي جميل.
    Bلنا أسلوبنا في التعامل.
    C إلى حد ما.
    Dأجمل تواصل.

    12 هل تفاجئها بالهدايا، لا تتبرم من مرضها، تحاول أن تسترضيها؟
    Aتربطنا علاقة جميلة.
    B أصبر عليها ولا أتبرم.
    C لا أتضايق من مرضها.
    Dأحبها وأعاملها كإنسان أولاً.

    13 هل تُطعمها، تتوازن في إقبالك عليها وتمنعك عنها، تتأنق من أجلها؟
    A أسعى لكل هذا.
    Bعلاقتي بها متوازنة.
    C الظروف تحكمني.
    Dأقدم لها كل الحب.

    النتيجـــه:
    * إذا كانت معظم إجاباتك "A"
    حبك معتدل يدوم.
    إجابتك تقول إنك تحب زوجتك باعتدال، فلا تبالغ في تقديم علاماته ولا تقلل منه. أنت على علم بما تحبه وتهواه، بما ترتديه وما تكرهه من أطعمة إلى حد كبير، وتعلم أيضًا اختياراتها، تميل إلى القول: إن بينكما انسجامًا أكثر من التأكيد على أنكما متوافقان ومتماثلان، وهذا أمر طبيعي؛ فالأخوات والإخوان يختلفون. فما بالك بزوج وزوجة ينتميان إلى بيئتين مختلفتين؟!
    تعترف بمشاركتها حلو الأيام ومرها، ولكن لكل إنسان خياراته وما يشغله ويسرق وقته؛ مما يجعل الاندماج الكامل غير صحيح غالبية الأوقات، تشعر معها بالألفة والصداقة. وهذا ليس بالقليل، سعيد بوجودها معك، تأنس بها. تتحدثان معًا عن المستقبل، وتشاركها أيضًا تحقيق طموحاتها بعلمك وربما بمالك أو مشورتك.
    ما يميزك أنك تعامل زوجتك بإنسانية جميلة ومحببة وهي قيمة كبيرة، تضم الحب والاحترام والتقدير ومد يد العون عند الحاجة؛ مما يبتكر سعادة تدوم، وإن توقف الحب أو أخذ صورة أخرى لسبب ما تبقى المودة والعشرة الطيبة.

    * إذا كانت معظم إجاباتك "B"
    حبك تقليدي.
    تعرف بعض تفاصيل حياة زوجتك، وليس كلها، تحاول التماشي معها والتأقلم مع صفاتها وسلوكياتها، ولكنك لا تستمر، تنشغل عنها! قانع بما أنت عليه، راض بنصيبك، ولهذا لا تعرف جوابًا للسؤال: هل تتصور نفسك مع إنسانة أخرى؟ فكرتك عن الزواج تؤيد أنه شركة ومشاركة دون أن تضيف شيئًا من عندك لتصبح المشاركة أكثر متعة وجاذبية! حتى مرور الأيام والسنوات على زواجك لا تغير من طباعك وما استقر عليه ذهنك، فلا تسعى للتقرب أو التفهم أكثر، وحجتك في كل هذا عملك وهمومك التي تأخذك، وكأن مفهوم الزوج لديك يقتصر على مسؤولية الإنفاق وحدها! وإن سعيت لإظهار الحب والاهتمام ففي نطاق عملي وتحت الحاجة المُلحة: مرض الزوجة، حاجتها للمال، الاعتذار عند الخطأ، أسلوبك في الحب يسير بنظام خاص له بنوده وقوانينه التي لا تحيد عنها، وإلا اتهمت بحب زوجتك ورضوخك لأوامرها، كما تعتقد.
    أيها الزوج أنت مخطئ في حق زوجتك، جوهر الحب يضفي على الحياة الألفة والسعادة والمتعة، وهذا لا يتحقق بالمال والرعاية، عليك تعلم فنون الحب وإظهار علاماته من اشتياق وتنازل وتفضيل؛ فإن كنت كتومًا فتبسّط في الحديث، بخيلاً فأنفق لتسعدها، قويًا في عملك فتنازل لترفعها، تأنق في مظهرك، وتزين وتعطر من أجل زوجتك.

    * إذا كانت معظم إجاباتك "C"
    زوجتك تحتاج إليك.
    إجاباتك تشير إلى أن مساحة الحب بقلبك قليلة تجاهها، وقبل أن نسألك لماذا؟ عليك أن تجيب: ممن تستمد زوجتك الأمان والاستقرار والثقة بالنفس والمضي إلى الأمام إن فقدت الحب، ولم تشعر بالتقدير من أقرب الناس إليها زوجها! من ارتضت به رفيقًا لمشوار حياتها؟
    الحب طاقة هائلة تغير طبيعة الإنسان رجلاً كان أو امرأة، وعلاماته كثيرة وبسيطة، ويسهل التعامل معها وتنفيذها، هيا اجعل عنوان شخصيتك بالبيت الانشراح والتسامح والابتسام دون تكلف، تعامل بمعسول الكلام تصبح زوجتك راضية، قانعة، وسعيدة. وإن كانت جاهلة فعلمها وثقفها! ولو سيئة الذوق في اللبس فارتقِ بذوقها ودربها! احذف عاداتها السيئة، عبر لها عن مشاعرك الحلوة، أكرم أهلها، أشعرها بالأمن وتواصل نفسيًّا وجسديًّا معها، واحفظ أسرارها، وانظر لها بعيون الحب وهي تحدثك.
    لا نطالبك بالحب 24 ساعة، فالحب يزيد وينقص مع المواقف الحياتية، فلا توجد زوجة محبوبة طول الوقت أو مكروهة كذلك.

    * إذا كانت معظم إجاباتك "D"
    أنت مفتون بها.
    حبك إكسير الحياة، وغذاء الروح وثروة المهج، وغنى القلوب. وكم تكلم المحبون والفلاسفة عن الحب بين الزوجين، إجابتك تشي بك، أنت مفتون بزوجتك، وحبك لها غير عادي، وكأنك تعلمت فنون الحب وأصبحت عليمًا بعلاماته، المسألة ليست معرفتك بلون زوجتك المفضل وبماذا تحلم؟ ولكنها تعني الاهتمام بمشاركتها فكرها وأحاسيسها، أن تعطيها قيمتها، تشعرها بحبك واهتمامك، تمدها بالثقة في نفسها والتقدير العالي لذاتها، علامات حبك جواز مرور سعادة زوجتك. تتواصل معها بكل السبل؛ بالكلمة الحلوة، والهمسة الدافئة، بالعناق والأحضان. فما أسعدها زوجة بكل هذا الحب الذي تقدمه على طبق من فضة.
    جميل ما تحسه، وما تقدمه من سعادة لكن احذر! الحياة لا تسير على وتيرة واحدة من السعادة والهدوء، هناك مطبات على أرضها، فكن وسطًا؛ لا تبالغ وتفرط في حبك واهتمامك، ولا تجعلها أيضًا تشحذ حبك وتتسول اهتمامك ورعايتك.
    **ملحوظــه/ هنا بعض الوصايا للقضاء على الملل بين الازواج لعلها تفيد ..فللمرأة مجموعة من النصائح والإرشادات للتخلص من الملل الذى قد يصيب الحياة الزوجية، وتبدأ هذه النصائح بـــ:

    1- محاولة إشاعة جو المرح والمزاح فى أرجاء المنزل،
    2- التخطيط للسفر فى رحلة قصيرة للاستجمام، مع محاولة المشاركة فى عمل اجتماعى أو نشاط ثقافى سويا لإنعاش الجو بعمل غير معتاد،

    3- لابد أن تحاول المرأة تغيير أثاث المنزل أو نظامه أو أصناف الطعام التى تكررها عدة مرات فى الأسبوع.

    4- يجب على المرأة وعلى الرجل إدراك أهمية الهدايا والمفاجآت فى تغيير الملل وكسر حاجز الروتين،

    5- كما أن الإجازة الزوجية ضرورية للطرفين، فمن الممكن ذهاب الزوج فى رحلة قصيرة مع أصدقائه،

    6- أما المرأة فمن الممكن تذهب لزيارة والدتها ووالدها أو الذهاب لزيارة أحد الأقارب.
    7- ومن ضمن الأفعال التى تساعد على كسر حالة الملل أيضا تبادل الزيارات الأسرية بين الأصدقاء، مع مراعاة التوازن فى كل شىء، فلا يفضل إقبال شديد ولا تمنع شديد، فالإفراط فى الأمرين يجلب الملل.

    8- يفضل إذا حاول أحد الزوجين التغيير من الشكل أو الطريقة فى الملابس كل فترة من الزمن،
    كل هذه إرشادات تساعد على الخروج من مخيم الملل، ولكن شرط توافر رغبة كل من الطرفين فى ذلك.

    " مع أمنياتي بالتوفيق بين الازواج عموما -والقراءالمتزوجين -على وجه الخصوص "
    ____دمتم بود.










    _________________
    مع أجمل وأرق ألآمنيات.
    Embarassed بــ الروح ــوح Embarassed

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 4:01 am