منتديات ألامل

اهلا بالاخوه الاعضاء الكرام ...
كمانتمنى من الاخوه الزوار المبادره بالتسجيل ليكونو بيننا اخوه اعزاء ..يقدمون لنا بعضا من مساهماتهم لننهض معا وسويا بهذا المنتدى بما فيه مصلحة الجميع وشرف اعلاء الكلمه الطيبه والمعلومه القيمه للاعضاء والزوار على حد سواء ..
واقبلوا احترامي وتقديري لكم .
مع تحيات :
(بوح الروح ).
منتديات ألامل

أستشارات نفسية وعلوم انسانية

المواضيع الأخيرة

» * * * * * * مابين الذَّكر و الرّجل ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:08 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * الحُــــبّ
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:06 am من طرف بوح الروح

» * * * * * وبيسألوني ... !!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:04 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادنا ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:59 am من طرف بوح الروح

» * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:57 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ...
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:55 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:53 am من طرف بوح الروح

» * * * * * قالوا لي ..!!!!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:51 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * مِن غيرتي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:49 am من طرف بوح الروح

التبادل الاعلاني


    **** من اروع ما كتب نزار قباني

    شاطر
    avatar
    بوح الروح
    Admin

    عدد المساهمات : 5999
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 34

    **** من اروع ما كتب نزار قباني

    مُساهمة  بوح الروح في الإثنين مارس 26, 2012 9:54 am

    **** من اروع ما كتب نزار قباني

    صباح الخير يا حلوه..
    صباح الخير يا قديستي الحلوه
    مضى عامان يا أمي...
    على الولد الذي أبحر
    برحلته الخرافيه
    وخبأ في حقائبه
    صباح بلاده الأخضر
    وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر
    وخبأ في ملابسه
    طرابيناً من النعناع والزعتر
    وليلكةً دمشقية..
    أنا وحدي..
    دخان سجائري يضجر
    ومني مقعدي يضجر
    وأحزاني عصافيرٌ..
    تفتش –بعد- عن بيدر
    عرفت نساء أوروبا..
    عرفت عواطف الإسمنت والخشب
    عرفت حضارة التعب..
    وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر
    ولم أعثر..
    على امرأةٍ تمشط شعري الأشقر
    وتحمل في حقيبتها..
    إلي عرائس السكر
    وتكسوني إذا أعرى
    وتنشلني إذا أعثر
    أيا أمي..
    أيا أمي..
    أنا الولد الذي أبحر
    ولا زالت بخاطره
    تعيش عروسة السكر
    فكيف.. فكيف يا أمي
    غدوت أباً..
    ولم أكبر؟
    صباح الخير من مدريد
    ما أخبارها الفلة؟
    بها أوصيك يا أماه..
    تلك الطفلة الطفله
    فقد كانت أحب حبيبةٍ لأبي..
    يدللها كطفلته
    ويدعوها إلى فنجان قهوته
    ويسقيها..
    ويطعمها..
    ويغمرها برحمته..

    .. ومات أبي
    ولا زالت تعيش بحلم عودته
    وتبحث عنه في أرجاء غرفته
    وتسأل عن عباءته..
    وتسأل عن جريدته..
    وتسأل –حين يأتي الصيف-
    عن فيروز عينيه..
    لتنثر فوق كفيه..
    دنانيراً من الذهب..
    سلاماتٌ..
    سلاماتٌ..
    إلى بيتٍ سقانا الحب والرحمة
    إلى أزهارك البيضاء.. فرحة "ساحة النجمة"
    إلى تختي..
    إلى كتبي..
    إلى أطفال حارتنا..
    وحيطانٍ ملأناها..
    بفوضى من كتابتنا..
    إلى قططٍ كسولاتٍ
    تنام على مشارقنا
    وليلكةٍ معرشةٍ
    على شباك جارتنا

    مضى عامان.. يا أمي
    ووجه دمشق،
    عصفورٌ يخربش في جوانحنا
    يعض على ستائرنا..
    وينقرنا..
    برفقٍ من أصابعنا..
    مضى عامان يا أمي
    وليل دمشق
    فل دمشق
    دور دمشق
    تسكن في خواطرنا
    مآذنها.. تضيء على مراكبنا
    كأن مآذن الأموي..
    قد زرعت بداخلنا..
    كأن مشاتل التفاح..
    تعبق في ضمائرنا
    كأن الضوء، والأحجار
    جاءت كلها معنا..
    أتى أيلول يا أماه..
    وجاء الحزن يحمل لي هداياه
    ويترك عند نافذتي
    مدامعه وشكواه
    أتى أيلول.. أين دمشق؟
    أين أبي وعيناه
    وأين حرير نظرته؟
    وأين عبير قهوته؟
    سقى الرحمن مثواه..
    وأين رحاب منزلنا الكبير..
    وأين نعماه؟
    وأين مدارج الشمشير..
    تضحك في زواياه
    وأين طفولتي فيه؟
    أجرجر ذيل قطته
    وآكل من عريشته
    وأقطف من بنفشاه
    دمشق، دمشق..
    يا شعراً
    على حدقات أعيننا كتبناه
    ويا طفلاً جميلاً..
    من ضفائره صلبناه
    جثونا عند ركبته..
    وذبنا في محبته
    إلى أن في محبتنا قتلناه.

    وحق الله لن نركع
    ولن نخضع
    ولن ننسى
    بأن صغيرنا أمسى
    ذبيحا بين أزلامك
    تبجح يا سليل العهر
    وافخر بانتصاراتك
    أما أحرقت زهر الشام؟؟
    والأنسام
    قد أضحت أعاصيرا بجرذانك؟؟
    تبجح يا فريد العصر
    بالإجرام
    كأنك ما عرفت الشام
    وعز الشام
    وأهل الشام
    ودين الشام
    رجال الشام
    فلا تكثر من الأفراح
    فهم في الحرب كالأشباح
    سيقتلعون طغيانك
    سيهدونك بعون الله مشنقة
    تعيد إليك أفهامك
    وتذكر حينها أصلك
    ستلعن حافظ المقبور
    وتحسد باسل المغدور
    وترمي بالخنا أهلك
    .








    _________________
    مع أجمل وأرق ألآمنيات.
    Embarassed بــ الروح ــوح Embarassed

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 5:30 am