منتديات ألامل

اهلا بالاخوه الاعضاء الكرام ...
كمانتمنى من الاخوه الزوار المبادره بالتسجيل ليكونو بيننا اخوه اعزاء ..يقدمون لنا بعضا من مساهماتهم لننهض معا وسويا بهذا المنتدى بما فيه مصلحة الجميع وشرف اعلاء الكلمه الطيبه والمعلومه القيمه للاعضاء والزوار على حد سواء ..
واقبلوا احترامي وتقديري لكم .
مع تحيات :
(بوح الروح ).
منتديات ألامل

أستشارات نفسية وعلوم انسانية

المواضيع الأخيرة

» * * * * * * مابين الذَّكر و الرّجل ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:08 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * الحُــــبّ
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:06 am من طرف بوح الروح

» * * * * * وبيسألوني ... !!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:04 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادنا ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:59 am من طرف بوح الروح

» * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:57 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ...
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:55 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:53 am من طرف بوح الروح

» * * * * * قالوا لي ..!!!!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:51 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * مِن غيرتي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:49 am من طرف بوح الروح

التبادل الاعلاني


    *** جرحتنــــي اللحظه ..!! فدمــت بــود..!!!

    شاطر
    avatar
    بوح الروح
    Admin

    عدد المساهمات : 5999
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 33

    *** جرحتنــــي اللحظه ..!! فدمــت بــود..!!!

    مُساهمة  بوح الروح في الخميس أبريل 14, 2011 8:10 am

    جرحتني اللحظة: حين سكبت على قلبي الرصاص .. وأدمت مُقلَ الروح فيً لتنزف المشاعر ألما ..قتلني .. وأنا التي وهبت له حياتي .. من خصلات جسدي طرزت اسمه .. بذرتها في كل مساحاتي لينبت (أنا). حفرته في أوتاد رئتي .. في جذور دمي .. أسقيته من شوقي وحبي ما يكفي أن تهدي منه السماء مليون برعم حب للقلوب الجدباء.. أحببته.. قبل الحب أن يحبو إلى عينيه .. قبل أن تتوسده أحضاني .. قبل أن تلمسه أنفاسي ..ومن تمتماتي أسقيته بكاء غارق بالهيام ..ومن قبلاتي أهديته جنون من ثورة عشق آمنت بأنها (أبدية)!!.
    كل مافيني من:شوق - حنين - غرام - دموع - ابتسامات -ود -عشق - جنون.! وهبته له .. لوحده .. لأنه كان الإحساس الذي لم يسد رمق انفاسي منذ أدركت معناه ..
    صورتي .. وصوتي .. ورقصات قلبي .. وذرات دمي المتزاحمة في عروقي .. رأيته في كل بقعة من السماء .. في خدود القمر .. وبنور الشمس .. وبصدر النجوم .. رأيته في كف أمي .. في جبين أبي .. في عيون طفولتي ....رأيته قبل ولادتي .. ويوم ميلادي .. ويوم أنازع السكرات.. هكذا استبقت القدررأيته في رشفات الماء التي أتناولها في الصباح .. في مرآتي .. على وسادتي .. وسط صدري .. في حقيبتي رأيته بداخل ورود الزمبق ، وزهرات الأرجوان ، وعيون الفراشات الراقصة بفناء عالمي ..
    قرأته في كتاب ألف ليلة وليلة ، وحكايات شهر زاد ، ومعلقات امروء القيس ، وفي أساطير الرومان ، ومخطوطات الأغريق ، وفي كل سطور حكايات العشاق والمغرمين ..أحسسته طفلا كالقمر .. ملاك بهيئة بشر زرعته الجنة لي قدر .. لم أرى فيه سوى قلبه .. ذلك الجزء الذي ارتعدت من هول عشقه لباقي تفاصيل جسدي ..
    سمعته في أصوات الفراش .. في ترانيم الكناري والبلابل .. في مواويل أم كلثوم وموسيقى عبد الحليم وصوت عبد المجيد وأغاني كاظم .. في كل ألحان السماء والأرض .. في أحاسيس قطرات الندى .. في مداعبة نسيم المساء لستارة غرفتي في ليلة ربيع ، حيث لا وطن من الجنون..!!سمعته في انفاسي .. نعم في انفاسي كنت استنشقه بكل رشفة اوكسجين احيى بها ثواني عمري ..كان دفئي حين يقتحم جسدي البرد ..!كان نهاري الذي يفر معه الظلام.. كانلغزي -وحرفي -وأشعاري -وأوراقي-وقلمي-كان شاشة جهازي التي تزينها صورته
    أنالا أبوح ذلك ،في لحظة جرح .. فقد اخبرته ..اخبرته أنه الحياة والموت بالنسبة لي .. أنه الهوى والحب والجمال في عالمي .. لم أدرك من الجمال إلا هو ، ولم أجد من الحب إلا هو .. ولم اتنفس هوى العشق بسواه ..هوالحب بذاته .. الجمال بكل معانيه .. ووصوفه .. أحببته حد العمى ..
    حتى لم أجد في لحظاتي سواه كان غفلة التأريخ بداخلي .. بل كان التأريخ والغفلة معا .. !!
    كنت مجبرة أن أعشقه وأن أحفظ تفاصيل حروفه .. حروف اسمه .. تأريخ ميلاده .. ساعة جواله .. موعد دوامه.. لون بشرته.. كنت أنا الوقت في لحظاته .. احتويته ولم أدرك بذاتي أنه راحل عني وأنا راحلة عنه .. في لحظة موت سيقتلني هو فيها ..
    لماذا كان؟ .. والآن ، وأين ؟وأنا لم أزل أتسائل من سيلامس أحاسيس بوحي ..!!
    - كان!! لأنه كان صادقا..كان لا يدرك من الحب إلا أنا .. لا يفهم بلغة العشق غيري .. كان وفيا حد أنه أهداني نفسه ، وأنا أشتعل غيرة من ذاتي عليه ..
    - وهبني ما لم يهبني إياه أحد لا قبله ولا بعده -منحني كل ما بيده من ورد -ما بداخله من أحاسيس -ما حوله من وسادات وردية ، وكؤوس بيضاء ..
    - أقسمَتْ أنه صادقا - أقسمت أنه يعشقني حد الموت -بل حاول الموت لأني جرحت يوما بسببه !!
    لكنه قتلني بالفعل ..!!
    - بكل دموعي التي تنسكب من عينيً بسبب غيابه بكل مشاعري التي كانت هاجسا بداخلي في لحظاته -أحبني -نعم أحبني بجنون -بصدق -بوفاء ..ولم يك قاسيا كثيرا كعادة الرجال .. !!
    - ارتشفت أسراب دموعه .. داعبت خصلات شعره كالحلم .. ضممته إلى صدري بشغف وهو ليس معي .. حتى تفطرت روحي ولها وهياما وتيما وجنون .. !!
    - كنت أغار عليه من المساء الذي يتسلل لغرفته .. من النور الذي يزاحم عينيه عند الصباح ..من ذرات الهواء الزاحفة نحوه تسابقني .. من عطره الذي ينسكب على وجناته.. غرت عليه .. من ثيابه لآنها ضمته قبلي.. من باقة الورد في يده ..غرت عليه من كوب القهوة .. من وسادته .. من أنفاسه التي كنت أرتشفها..
    - كنت أريده لي .. لوحدي .. كله .. بكل مافيه .. اجتهدت على أن يدرك أني ساحتويه بمشاعري .. بدفئي .. بحناني .. بقسوتي العابرة .. بأنفاسي أيضا .. بغيرتي .. بخوفي .. بقلقي .. بسؤالي عنه .. بكل شعور يصله ..
    - حبه لم يكن مجرد قصة عابرة .. لم تكن صدفة تلقفتها قلوب متعبة تبحث عن متنفس .. ولم تكن هروبا من واقع الانكسار .. هذا بالنسبة لي على الأقل !
    - كنت أشعر أنه نصفي الآخر!!أنه بعض جسدي الذي لم أجده بعد .. قلبي الذي لم أشعر يوما بنبضه من قبل ..
    - كنت أعيش معه قبل أن يعرف من أنا .. كنت أحبه.. أغار عليه .. أخاف عليه من لحظة كانت ستتخطفه مخالب العشاق !!!.
    كم هي لذيذة لحظة انسكاب أدمعي بين يديه ، وهو لا يدرك .. بل حتى قبل أن يدرك .. لكن ما أشدها صعوبة وقسوة وألم ووخز وأسى عندما يتفرقع كالرصاص في لحظة كنت لا أتمناها
    ولحظة أتلهف فيها لحياته.. فيتلهف هو لموتي
    ..هذه اللحظة وتفاصيلها وما بعدها .. وتفاصيل كل اللحظات التي لم يدركها من قبل ومن بعد منذ .. ساعة ميلادي .. وحتى موتي .. سأرويها له بدمي .. هنا في متصفح نزفي ..وأعد أني سأموت مع آخر حرف أنقشه هنا ..بنزف قلمي ..
    دمت بالود!!



    مع أجمل وأرق ألامنيات.
    Sad Embarassed بــ الروح ــوح Embarassed Sad
    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 7:40 pm