منتديات ألامل

اهلا بالاخوه الاعضاء الكرام ...
كمانتمنى من الاخوه الزوار المبادره بالتسجيل ليكونو بيننا اخوه اعزاء ..يقدمون لنا بعضا من مساهماتهم لننهض معا وسويا بهذا المنتدى بما فيه مصلحة الجميع وشرف اعلاء الكلمه الطيبه والمعلومه القيمه للاعضاء والزوار على حد سواء ..
واقبلوا احترامي وتقديري لكم .
مع تحيات :
(بوح الروح ).
منتديات ألامل

أستشارات نفسية وعلوم انسانية

المواضيع الأخيرة

» * * * * * * مابين الذَّكر و الرّجل ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:08 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * الحُــــبّ
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:06 am من طرف بوح الروح

» * * * * * وبيسألوني ... !!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 8:04 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادنا ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:59 am من طرف بوح الروح

» * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:57 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ...
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:55 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * في بلادي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:53 am من طرف بوح الروح

» * * * * * قالوا لي ..!!!!!
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:51 am من طرف بوح الروح

» * * * * * * مِن غيرتي ..
الأربعاء أبريل 01, 2015 7:49 am من طرف بوح الروح

التبادل الاعلاني


    ""عزيزتي الأم **لا تتعري امام ابناؤك ***

    شاطر
    avatar
    بوح الروح
    Admin

    عدد المساهمات : 5999
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 34

    ""عزيزتي الأم **لا تتعري امام ابناؤك ***

    مُساهمة  بوح الروح في الإثنين أكتوبر 11, 2010 6:33 am

    ""عزيزتي الأم **لا تتعري امام ابناؤك ***
    ان جسم الإنسان هو عبارة عن مجموعة من الأجهزة،
    وكل جهاز به مجموعة من الأعضاء،
    وكل عضو له وظيفة معينة..
    وتتكامل وتتناغم وظائف الا عضاء لتؤدي وظيفة الجهاز على أكمل وجه..
    فاالجهاز التناسلي له وظيفتان:
    الأولى: هي إشباع الرغبة الجنسية في الإنسان..
    والثانية هي وظيفة التكاثر وحفظ النوع.
    وبالنسبة للوظيفة الثانية فالأطفال ـ ليسو معنيين بها، لأنها تبدأ غالبا بعد أن يودع الإنسان عالمه الصغير البريء الطيب إلى عالم الكبار بكل ما به من آثام وما عليه من أوزار.
    أما الوظيفة الأولى فنحن ـ معنيون بها تماما .. ذلك أن رغبة الطفل أو شهوته الجنسية تولد معه.. ويعلم الله إن كانت تخلق حتى قبل ولادة الطفل أم لا؛
    ولكنها تولد صغيرة وبسيطة وبريئة.. ثم تكبر وتنمو حتى تتحول من قطة مغمضة العينين إلى وحش كاسر له أنياب وأظافر.
    أن الطفل أو الطفلة من الممكن أن يستثار جنسيا وهو في مهده.. ولعل كثيرا من الأمهات قد لاحظت هذه الإثارة عند الاقتراب من أعضاء الطفل التناسلية أثناء الحمام أو تغيير الملابس...
    واعتقد انكم قد شاهدتم طفلا رضيعا وعضوه في حالة انتصاب كامل. ومن المتعارف عليه طبيا أن الطفل منذ بداية العام الثاني من العمر يبدأ في التعرف على أعضاء جسمه بالتدريج، ويبدأ في التعرف على وظيفة كل عضو..
    فمثلا يبدأ في معرفة أن العين للرؤيا..
    والأذن للسمع..
    والأرجل للمشي وهكذا..
    قد تمر سنوات قد تطول أو تقصر والطفل لا يعي عن أعضائه التناسلية غير أنها أعضاء مخصصة للإخراج البولي.. ولكن قد يحدث وبالصدفة البحتة، أو بفعل فاعل أن تتعرض هذه الأعضاء للاحتكاك الشديد أو المداعبة القوية، ويترتب على ذلك إحساس لدى الطفل أو الطفلة "بالنشوة".. وتتولد لديه الرغبة في معاودة الحصول على هذا الإحساس من حين لآخر.. ويصبح الموضوع "عادة".. وقد يتحول إلى نوع من الإدمان.
    ولما كان الطفل البريء لا يعي أن هذه الممارسة تدخل في نطاق الممارسات الممنوعة وغير المرغوبة من قبل الكبار، فإنه يمارسها في البداية بطريقة علنية وعلى رؤوس الأشهاد.. وعندها تقوم القيامة وتحل الندامة ويندفع الكبار للتصدي للطفل ومنعه من هذا الفعل الفاضح ـ على حد تقديرهم ـ بالقوة الجبرية.. ويقع الطفل المسكين في حيرة من أمره بين رغبته البريئة ورفض الكبار لهذه الرغبة.. وشيئا فشيئا يفهم الطفل أن هذا العمل مرفوض من قبل الكبار، وأنه يدخل في قائمة الممنوعات، فيلجأ إلى ممارسته سرا ويتحول الموضوع تدريجيا من "العادة العلنية" إلى ما يسمى "بالعادة السرية".. حيث يتخلى الطفل بنفسه ويبدأ في العبث بأعضائه التناسلية بعيدا عن أعين الكبار وتدخلاتهم في شئونه الشخصية.""لذا كان لزاما ان لا تتعرى الام امام ابنائها..لانها بذلك تكون قد فتحت امامهم طريق الرذيلة من اوسع ابوابها لا سيما ان الابناء اكثر ما يقلدون الاباء والامهات بكل فعل او قول دون ان يتنبه الابوين لذلك .فاحذري عزيزتي الام واوصدي باب الرذيله امامهم منذ الصغر.
    مع اجمل وأرق تحياتي .





    bounce بوح الروح bounce

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 22, 2018 3:28 pm